نتنياهو لرئيسة كرواتيا: لو لم تكن إسرائيل في الشرق الأوسط لسقط بيد الإسلام المتطرف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، استقبال الرئيسة الكراوتية، كوليندا غرابار كيتاروفيتش.

 

وقال نتيناهو، إنه أخبر رئيسة كرواتيا بأن "إسرائيل تقف في صدارة الكفاح ضد الإسلام المتطرف. وإن لم تكن إسرائيل هنا في الشرق الأوسط, لسقط الشرق الأوسط في أيدي الإسلام المتطرف. في الوقت الذي نحمي فيه أنفسنا, نحمي الشرق الأوسط بأسره, وفي دفاعنا عن الشرق الأوسط, ندافع عن أوروبا".

 

وكوليندا غرابار كيتاروفيتش من مواليد 29 أبريل 1968، في قرية بكرواتيا ولكنها قضت طفولتها بالولايات المتحدة الأميركية، التحقت بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة زغرب، وتخرجت عام 1992 ونالت شهادة البكالوريوس في الآداب باللغتين الإنكليزية والإسبانية ومن عام 1995 إلى عام 1996، حضرت دورة لنيل دبلوم من الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لفيينا، وفي عام 2000 حصلت على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من كلية العلوم السياسية في جامعة زغرب، وفي الفترة 2002-2003 نالت منحة فولبرايت للدراسة في جامعة جورج واشنطن كما حصلت على زمالة كلية كينيدي للإدارة الحكومية في جامعة هارفارد، وكانت أستاذا زائرا في كلية الدراسات الدولية المتقدمة في جامعة جونز هوبكنز . شغلت منصب الأمين العام المساعد لشؤون الدبلوماسية العامة في حلف شمال الأطلسي منذ عام 2011 وحتى العام الماضى وكانت أول امرأة تشغل هذا المنصب، وحملت قبلها حقيبة الخارجية الكرواتية منذ عام 2005، وشغلت منصب سفير بلادها إلى واشنطن من عام 2008 إلى عام 2011.  من عام 2011 حتى عام 2014 شغلت منصب الأمين العام المساعد لشؤون الدبلوماسية العامة في حلف شمال الأطلسي. وهي أول امرأة يتم تعيينها في منصب الأمين العام المساعد في منظمة حلف شمال الأطلسي. في السابق كانت وزيرة خارجية كرواتيا من 2005 إلى 2008 وسفيرة كرواتيا بالولايات المتحدة من 2008 إلى 2011. هي عضوة بالاتحاد الديمقراطي الكرواتي وأحد اعضاء اللجنة الثلاثية.

هذا المقال "نتنياهو لرئيسة كرواتيا: لو لم تكن إسرائيل في الشرق الأوسط لسقط بيد الإسلام المتطرف" مقتبس من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق