حكومة هونج كونج تجتمع بشأن مشروع قانون لتسليم المجرمين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقدت حكومة هونغ كونغ اجتماعًا مقررًا وسط تكهنات بأن كاري لام قد تسحب رسميًا مشروع قانون لتسليم المجرمين كما طالب المحتجون.

أكد مكتب المشرع مايكل تيان عقد اجتماع مع لام في الساعة الرابعة مساء الأربعاء ولكن لم يكن لدي مكتبه تفاصيل عن جدول الأعمال.

ونقلت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست عن مصدر حكومي لم تحدد هويته قوله إن مشروع القانون سيتم سحبه قبل استئناف المجلس التشريعي للمدينة في أكتوبر.

وأثار مشروع القانون، الذي يسمح لسكان هونج كونج بإرسالهم إلى البر الرئيسي للصين لإجراء المحاكمات، احتجاجات ضخمة هزت المدينة منذ يونيو. علقت لام مشروع القانون، لكن يريد المحتجين سحبه بالكامل.

وفي وقت سابق، أطلقت الشرطة في هونغ كونغ الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين تحدوا تحذيرات السلطات بعدم السير في أحد الأحياء حيث استهدف حشد من الغوغاء المتظاهرين وهاجموا الناس بوحشية في محطة قطار قبل 6 ايام.

وردد المتظاهرون وهم يتظاهرون في الشوارع " شرطة هونج كونج تعرف القانون وتخرق القانون."

بعد أقل من ثلاث ساعات من بدء المسيرة، أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الحشد. وأصدرت الحكومة بيانًا في نفس الوقت تقريبًا حذرت فيه من أن الشرطة ستتحرك لتفريق المظاهرة.

وكانت قد اعلنت الحكومة في بيان آخر إن الشرطة تشعر بالقلق إزاء "التدهور المحتمل للوضع"، وان "الشرطة تناشد أفراد الجمهور التزام الهدوء ومغادرة المنطقة في أقرب وقت ممكن حيث قد يحدث مشهد فوضوي في غضون فترة زمنية قصيرة."

كانت قد بدأت مظاهرات حاشدة في هونج كونج في أوائل الشهر الماضي ضد مشروع قانون لتسليم المجرمين كان من شأنه السماح بارسال المشتبه بهم لمحاكمتهم في البر الرئيسي بالصين، حيث يقول النقاد إن حقوقهم ستتعرض للخطر.

تم تعليق مشروع القانون في نهاية المطاف، إلا أن مطالب المحتجين قد تزايدت لتشمل إجراء انتخابات مباشرة، وحل المجلس التشريعي الحالي، والتحقيق في وحشية الشرطة المزعومة في الأراضي الصينية.

و من جانبها، اكدت زعيمة هونج كونج كاري لام أنها ليست لديها خطط للاستقالة في مواجهة الحركة المؤيدة للديمقراطية التي عقدت إضرابًا عامًا اليوم الاثنين، مما أدى إلى إلغاء أكثر من 100 رحلة طيران وتعطيل حركة المرور بشكل كبير.

وقالت لام، إن المدينة الصينية التي تتمتع بشبه حكم ذاتي "على وشك وضع خطير للغاية"، وإن الاحتجاجات الحالية تعمل "بدوافع خفية" تهدد الرخاء والأمن في هونج كونج.

وصرحت الرئيسة التنفيذية في مؤتمر صحفي "لا أعتقد في هذه المرحلة الزمنية أن استقالتي أو بعض زملائي ستوفر حلًا أفضل".

احتج المتظاهرون في ساعة الذروة الصباحية من خلال تعطيل أبواب القطارات والمنصات، ومنع قطارات المترو والسكك الحديدية من مغادرة محطاتهم. بعد أن رفض المتظاهرون الذين يرتدون أقنعة الانتقال من نقاط دخول القطارات في العديد من المحطات، وجد الركاب أنفسهم عالقين على منصات مزدحمة وبعضهم يحتاج إلى عناية طبية.

انتشر الإضراب والمظاهرات على مستوى المدينة في سبع مناطق من هونج كونج اليوم الاثنين بعد فترة من الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب في الشوارع. إنها جزء من صيف من المظاهرات النارية التي بدأت في يونيو ضد تشريع التسليم المقترح الذي كان سيسمح بإرسال السكان إلى البر الرئيسي الصيني للمثول للمحاكمة.

وبينما علقت الحكومة مشروع القانون منذ ذلك الحين، واصل المتظاهرون دعوات أوسع لإصلاحات ديمقراطية وإجراء تحقيق في وحشية الشرطة المزعومة

هذا المقال "حكومة هونج كونج تجتمع بشأن مشروع قانون لتسليم المجرمين" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق