قيادة أمنية جديدة لنظام الأسد في درعا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عيّن نظام الأسد مسؤولين جدد للقيادة الأمنية في المنطقة الجنوبية، وشملت التغييرات التي أجراها النظام قائد اللجنة الأمنية في الجنوب اللواء "أكرم علي محمد"، خلفه في المنصب اللواء "قحطان خليل" معاون رئيس المخابرات الجوية.

ويأتي تعيين الضباط الجدد عقب أعمال أمنية وعسكرية شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة، مع محاولات نظام الأسد المتكررة لبسط سيطرته بشكل كامل على الجنوب، وسط حملة اعتقالات شنتها حواجز تابعة للجوية في المنطقة، وهو ما ينذر بتصعيد مرتقب بعد وصول "خليل" إلى رئاسة اللجنة في الجنوب وفق تجمع احرار حوران 

ويعرف عن رئيس اللجنة الأمنية الجديد دمويته ومشاركته في العديد من المجازر على امتداد سورية أبرزها مجزرة داريا
في ريف دمشق، والتي راح ضحيتها المئات من أبناء المدينة، إضافة لمسؤوليته عن قتل وتصفية عشرات المعتقلين في فرع تحقيق المخابرات الجوية في مطار المزة العسكري بدمشق.

فيما تقلّد العقيد "خردل ديوب"، المعروف هو الآخر بسوء صيته واشتراكه في استخدام الأسلحة الكيماوية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، رئاسة قسم المخابرات الجوية بدرعا، خلفًا للعقيد الركن "سليمان محمود حمود" الذي لقي مصرعه 9 أيلول/سبتمبر الجاري بظروف غامضة.

ووفق المصدر الاعلامي فإنه مع هذه التغييرات التي حلّت بالمركز الأمنية في المحافظة، يتخوّف الأهالي من خطوات تصعيديّة يعمل نظام الأسد عليها، من شأنها أن تزيد من انتهاكاته بحقهم، مع استمرار حالات الاعتقال شبه اليومية منذ أن فرض سيطرته على المحافظة مطلع آب/أغسطس من العام 2018.

هذا المقال "قيادة أمنية جديدة لنظام الأسد في درعا" مقتبس من موقع (البوابة العربية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البوابة العربية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق