الأسد يهاجم أردوغان ويمتدح ترامب ويشكك بمقتل البغدادي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاجم الرئيس السوري بشار الاسد نظيره التركي رجب طيب  اردوغان واصفا اياه ب"الانتهازي"، بينما اعتبر دونالد ترامب افضل رئيس اميركي ل"شفافيته"، في حين شكك في مقتل زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي.

ووصف الاسد اردوغان خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي الخميس، بانه "شخصية انتهازية".

وقال "إذا سألتنى ماذا سأشعر لو اضطررت أنا شخصياً لكى أصافح أو ألتقى مع شخص من جماعة أردوغان أو من يشبهه أو من يمثل نهجه، لن أتشرف بمثل هذا اللقاء وسأشعر بالاشمئزاز".

لكن الأسد استدرك أن "المشاعر نضعها جانباً عندما تكون هناك مصلحة وطنية، إذا كان هناك لقاء سيحقق نتائج، كل ما يحقق مصلحة الوطن لا بد من القيام به وهذه مهام الدولة".

وتابع "لا أتوقع أنه إذا حصل لقاء أن تكون هناك نتائج إلا إذا تغيرت الظروف بالنسبة للتركى، ولأن التركى الأردوغانى هو شخصية انتهازية ومنظومة انتهازية وعقيدة انتهازية، فهى ستحقق نتائج بحسب تغير الظروف عندما تكون مضغوطة".

وقال الرئيس السوري أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه هذا الشهر بين أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين لطرد وحدات حماية الشعب الكردية السورية من مسافة 30 كيلومترا تقريبا من الحدود لإقامة "منطقة آمنة" على الحدود هي خطوة تساعد دمشق على تحقيق هذا الهدف.

وتوقع ان مناطق شمال شرقي سوريا التي يسيطر عليها الاكراد ستعود في نهاية المطاف الى سيطرة الدولة بفضل الاتفاق الذي ا برمته تركيا وروسيا بعد الانسحاب الاميركي المفاجئ من هناك.

وقال الأسد إن الدولة لن تطلب من الأكراد تسليم أسلحتهم على الفور عندما يدخل الجيش لمناطقهم بموجب اتفاق نهائي معهم يعيد سيطرة الدولة على تلك المناطق.

كما أعلن الرئيس السوري أن المعارك الرئيسية لاستعادة إدلب انتهت وقد تلجأ الدولة لأساليب أخرى لاستعادة سلطتها.

وفي ما يتعلق بمقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) خلال عملية للقوات الاميركية في شمال سوريا، قال الاسد إن سوريا لم تسمع بذلك إلا من خلال الإعلام، لكنه لا يعلم إن كانت التصفية قد حصلت أم لا.

واعتبر إن "البغدادي يمثل داعش، وأن داعش يمثل فكرة - تلك الفكرة هي الأيديولوجية الوهابية المتطرفة"، وبالتالي فإن "وفاة البغدادي ليس له أهمية لأنه لن يكون نهاية تلك الأيديولوجية".

ووصف الأسد عملية قتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، بأنها "مثل هوليوود، الأمر كله يؤمن به". وتساءل “لماذا قاموا بإخفاء كل شيء عن مقتل البغدادي؟”.

وأردف بقوله “كل ما يتعلق بهذا الموضوع (مقتل البغدادي) هو خدعة سيعاد إنتاج البغدادي وربما داعش”.

الى ذلك، اعتبر الأسد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أفضل رؤساء الولايات المتحدة لأنه "الأكثر شفافية"، على حد وصفه.

وقال أن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان يرفض المنطقة العازلة (في شمال شرقي سوريا)، واليوم نشهد ربما إجراءات، هل هذا يعني أن أوباما أفضل من ترامب؟": "بالنسبة لترامب فقد تسألني سؤالا وأعطيك جوابا قد يبدو غريبا، أقول لك هو أفضل رئيس أمريكي".

وتابع "لماذا؟ ليس لأن سياساته جيدة، ولكن لأنه الرئيس الأكثر شفافية.. كل الرؤساء الأمريكيين يرتكبون كل الموبقات السياسية وكل الجرائم، ويأخذون جائزة نوبل، ويظهرون بمظهر المدافع عن حقوق الإنسان، وعن القيم الأمريكية الراقية والفريدة، والقيم الغربية بشكل عام ولكنهم عبارة عن مجموعة من المجرمين الذين يمثلون ويعبرون عن مصالح اللوبيات الأمريكية وهي الشركات الكبرى، السلاح والنفط وغيرها".

وأضاف أن "ترامب يتحدث بكل شفافية.. يقول نحن نريد النفط.. هذه حقيقة السياسة الأمريكية على الأقل ما بعد الحرب العالمية الثانية.. نحن نريد أن نتخلص من فلان.. نحن نريد أن نقدم خدمة مقابل مال.. هذه هي حقيقة السياسة الأمريكية.. ماذا نريد أفضل من خصم شفاف؟ فلذلك لا، الفرق شكلي، الحقيقة واحدة".

هذا المقال "الأسد يهاجم أردوغان ويمتدح ترامب ويشكك بمقتل البغدادي" مقتبس من موقع (البوابة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البوابة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق