«بسبب الصمت وإهمال الكنيسة».. تعويض ضحايا الاعتداءات الجنسية بفرنسا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت صحيفة «مترو» البريطانية إن الكنيسة الكاثوليكية في فرنسا وافقت على دفع تعويضات مالية للأطفال الذين تعرضوا لاعتداءات جنسية داخل الكنائس.

وأشارت الصحيفة إلى أن القرار الذي تم اتخاذه يأتي بدافع تعويض الضحايا ماليًا عن الصدمات التي لحقت بهم بسبب الانتهاكات وجعلتهم يكافحون من أجل الحصول على حياة كريمة، ومتابعة حياتهم المهنية والعائلية بشكل طبيعي.

اقرأ أيضا: «كرادلة متحرشون»| الفاتيكان تاريخ من الاتهامات الجنسية

وقال رئيس مؤتمر الأساقفة الفرنسيين ورئيس أساقفة ريمس، إريك دي مولينز بوفورت، إن المدفوعات تعترف بالـ«صمت والإهمال واللامبالاة وقلة رد الفعل أو القرارات السيئة و الخلل الوظيفي داخل الكنيسة».

وأعلن 120 أسقفًا في اجتماعهم الذي يعقد كل عامين في بلدة لورد الجنوبية الغربية موافقتهم على دفع التعويضات للأطفال المتضررين.

ولم يكشف الأساقفة حتى الآن تفاصيل جديدة عن حجم الصندوق وكيفية تحديد المتضررين الذين لجأ أغلبهم للصمت كما صوت الأعضاء على تخصيص 5 ملايين يورو للجنة مستقلة تحقق في الاعتداء الجنسي على الكنيسة في فرنسا ولدعم جهود الوقاية من تكرار هذا الأمر. 


 

هذا المقال "«بسبب الصمت وإهمال الكنيسة».. تعويض ضحايا الاعتداءات الجنسية بفرنسا" مقتبس من موقع (أخبار اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق